عند التأمل في تأثير  الرموش والحواجب لن يغيب عن بال أحد أنها من أبرز علامات الجمال، فهي كالإطار الذي يحدد ملامح العين ويبرز سحرها، فكثيراً ما تغنى الشعراء بالحواجب الواضحة المقوسة كالسيوف والرموش الطويلة المقلوبة وكأنها سهام تطلقها العيون، ولم تغفل صيحات الموضة عن ذلك حيث باتت الحواجب السميكة الواضحة والرموش الكثيفة من أكثر ما يميز مظهر النجمات والمهتمات في عالم الموضة والجمال.

للحصول على  الحواجب والرموش الكثيفة والصحية، سنعرض أهم الأسرار التي تساعدك في ذلك بأبسط الخطوات والوسائل:

  • استخدام الزيوت العضوية

تساهم الزيوت العضوية التي تستخلص من مواد طبيعية في الحصول على مظهر حيوي وجميل للحواجب والرموش وتحافظ على ترطيبها وتغذيتها .

من أهم الزيوت المغذية للحواجب والرموش: زيت الأرغان وزيت جوز الهند وزيت الخروع

كيف تساعد هذه الزيوت على زيادة كثافة وطول شعيرات الحواجب والرموش؟ ما هي فوائدها؟

  • تحتوي الزيوت الطبيعية على مواد تغذي نمو الشعيرات مثل فيتامين E وتمنحها مظهراً صحياً
  • تحفيز نمو الشعر بشكل أسرع، وبالتالي زيادة طول شعيرات الرموش والحواجب
  • تقوية بصيلات شعر الحواجب والرموش وبالتالي الحصول على شعيرات أكثر سماكة ووضوحاً
  • إزالة آثار الماسكارا قبل النوم

في أحيان كثيرة يدفعنا التعب إلى النوم دون إزالة الماسكارا من الرموش أو من الحواجب، لكن ذلك يعتبر أحد أهم الأسباب التي تدمر شعيرات الرمش والحاجب لأن ذلك يعرضها إلى التقصف والتكسر ويمنعها من التنفس طوال الليل.

لذا من المهم جداً إزالة آثار الماسكارا في نهاية اليوم ومن الأفضل استخدام مزيل مكياج مخصص للعيون، وذلك عبر مسح الرموش والحواجب برفق وبطء في اتجاه واحد دون فركها بقوة.

كما ينصح أيضاً بالتخفيف من استخدام الماسكارا المضادة للماء، واقتصار استخدامها على الأيام الماطرة أو شديدة الحر أو عند السفر وذلك لأنها تسبب التعب والضعف للرموش بسبب صعوبة إزالتها.

  • الابتعاد عن المكياج المُقلّد أو غير موثوق المصدر

قد تتميز مستحضرات التجميل المقلدة بأنها رخيصة الثمن، لكن في الحقيقة لها أثر مدمر خصوصاً على الأماكن الحساسة في وجهك كالرموش والحواجب، وعادة ما يستغل مصنعو هذه المستحضرات عدم وجود رقابة صحية وقانونية على عملية التحضير فيدخلون مواد كيميائية ضارة لا تناسب شعر الرموش والحواجب ولا البشرة، وقد تتسبب بحدوث الحساسية والتهيج وتراكم السموم، تصل أحياناً إلى حدوث التهابات شديدة في العين والجفن.

ومن الأفضل أيضاً قراءة مكونات المستحضرات التجميلية التي تنوين تطبيقها على رموشك وحواجبك والتأكد أنها لا تحتوي على البارابين أو الكحول الذي يضعف الشعر ويسبب جفافه.

  • الإضاءة الجيدة وتجنب استخدام مرآة مكبّرة عند تشذيب حاجبيك

تعتبر المرآة المكبرة أداة مضللة عند القيام بتشذيب الحاجبين والتخلص من الشعيرات الزائدة، لأنها توحي إليك أن عدد الشعيرات أكبر من عددها في الواقع، وبالتالي ستدفعك إلى نزع الشعيرات بشكل مبالغ به، مما يؤثر سلباً على مظهرها وسماكتهما.، ومن الأفضل نزع الشعيرات في نفس اتجاه نموها لا العكس.

كما من المهم جداً التأكد أن الإضاءة في المكان جيدة وكافية (ضوء النهار الطبيعي هو الأفضل)، لأن الإضاءة الخافتة ستخرب مظهر حاجبيك لأنها لن توضح الشعيرات الصغيرة ولا الأخطاء في رسمة الحاجب.

وتعتبر أنسب فترة للقيام بهذه العملية بأقل ألم ممكن، هي فترة ما بعد الاستحمام بماء ساخن، إذ تكون المسام مفتوحة.

  • تناول الطعام الغني بالعناصر المغذية 

تعتبر الفواكه والخضار مهمة جداً للحصول على الفيتامينات التي تغذي الرموش والحواجب (أهمها فيتامين A وC وE) وكذلك من المهم الحصول على عنصر أوميغا 3 الذي يوجد في الأسماك والمكسرات وزيت الزيتون، بالإضافة إلى البيوتين الذي يوجد في البيض والخضار الورقية الخضراء واللحوم والبقوليات.

  • شرب الماء

يساعد شرب الماء على الحفاظ على ترطيب الرموش والحواجب ومنع جفاف الشعيرات، وتكسرها وتنشيط الدورة الدموية مما يساهم في نمو الشعيرات بشكل صحي من جذورها إلى نهاية أطرافها. وتقدر حاجة المرأة للماء بما لا يقل عن 2.7 ليتر يومياً.

اترك تعليقاً